(قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ اﻷَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَليِمٌ)
أعضائنا الكرام ...
أهلا بكم في منتدى ممثلي وزارة المالية بمصر ، إذا كانت هذه أول زيارة لك فيمكنك التسجيل بالمنتدى وبعد التسجيل يمكنك اﻻستفادة وكتابة الموضوعات أو الرد عليها وتنزيل القوانين والكتب الدورية والملفات
نحن نحتاجك كعضو مشارك أكثر من كونك عضو مسجل!

(قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ اﻷَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَليِمٌ)

منتدى ممثلــــــــي وزارة المالية بمصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةبحـثالتسجيلدخول
رجاء من الزملاء الافاضل عند مطالعة موضوع اضافة رد فيستفيد منه الزملاء وحتى ننهض بعملنا وبمصر
احصل على القانون 89 ولائحته التنفيذية و127 ولائحته التنفيذية ،الكتب الدورية واهم الفتاوى القانونية والتعديلات على اللائحة المالية
موضوعات جديدة بباب رصــــــــــــد ( الباب بأسفل المنتدى )
تحية من القلب لكل جهد مخلص يسعى لمصلحة مصر
لصفحة المنتدى هذه منتدى مواز على الفيس بوك بعنوان http://www.facebook.com/groups/anamaly?ap=1
موقع وزارة المالية على العنوان التالي www.mof.gov.eg
مرحبا بك في منتدى ممثلي وزارة المالية المنتدى الأول الذي يهتم بكل ما يتعلق بممثلي وزارة المالية المصرية
Smileكل عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام أنتم بخير Smile
مسلسل ضرب وإهانة ممثلي المالية وتحطيم سياراتهم وممتلكاتهم بسبب قرارات الـ 200 % ما زال مستمرا !
مرحبا
كنا في البدء منعزلين ، يغرد كل على حده ، أما الآن فنحن وحدة واحدة ، مالية متحدة للأبد ودائما للأمام
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 أمي حبيبتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طاهر السقا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 319
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 44
الموقع : WWW.MALEYA.FORUMEGYPT.NET

مُساهمةموضوع: أمي حبيبتي    الأربعاء مارس 16, 2011 8:16 am

كانت الفتاة على موعد مع ليلة عمرها
تتراقص طربا لليلة العمر
فزوجها الذي أصبح بعد انتظار دام طويلا
ها هو ينتظرها على أحر من الجمر
سيجمعهما عش الزوجية ليهنئا بالحياة
وكانت كل مظاهر الفرح ترفرف
على أجواء بيت الفتاة السعيد
ها هن زميلاتها
يساعدنها ويباركن لها
متمنيات
أن يجمعهن القدر
بشخص كالذي اختاره لها
فهذه تجهز لها فستانها
والثانية تنظم حاجياتها
والاخرى تزين شعرها
والحبيبة تدعوا لها
وأين أمها ؟
ها هي تدور حولها
تتمنى لها من قلبها
السعادة والهناء
إنها ابنتها الجميلة
الرقيقة
اللامعة التي لا يشاكلها أحد
أسعدك الله يا بنيتي
وجعل ليلتك كبقية عمرك
سعيدة هانئة
مترفة
مليئة بالحب والحنان
والسماحة والاطمئنان
لكن
وفجأة
بدون مقدمات
صرخت البنت
أماه
من أطفأ النور ؟
من أظلم الغرفة؟
افتحوا الشبابيك كي أرى
أهذا وقت ان تغلقوا علي وتطفئوا نور الغرفة ؟
فبادرتها الام بصرخة أعلى منها
كيف ذلك ؟ ان النور موفور
والكل شيء على حاله
ماذا حدث ؟
صرخت البنت إني لا أرى شيئا !
وهرول الحاضرون والحاضرات
لينظروا ما هذا الخطب الجلل
إنها الطامة الكبرى
أفي ليلة كهذه يحدث مثل هذا ؟
ياللعجب !
نعم
إنها الحقيقة
لقد كف بصر العروس
ولم تعد ترى شيئا
يا رباه
سبحانك
ما أعظم تدبيرك لا نقول إلا سبحانك
اجتمع الحاضرون على الصراخ
ولما أخذ الصراخ منهم مأخذه
وحزنوا أيما حزن
أخذوا يفكرون
ما العمل ؟
كيف سيكون الحال ؟
وفجأة
لقد تفتق ذهن أحدهم وهو رجل تقي
عن فكة ألمعية
أيها الحاضرون :
انتبهوا
إن ما حدث للعروس
ليس إلا عين أصابتها
ومن أحدنا
ان العين حق
ومذكور أثرها في الكتب المقدسة

فهيا نصلي جميعا أن يزيل الله أثر هذه العين
فقام الجميع من فوره
فتوضأ كل واحد منهم وضوءه
وصلى كل واحد منهم صلاته
إلا الام فإنها ظلت حزينة
على ابنتها وروح فؤادها
كيف تقوم وتنتبه للصلاة
وهي على هذا الحال من الحزن والكمد
وبعدما انتهوا
لم يتغير من الامر شيء
الا ان الزوج كان مؤمنا بقضاء الله
فأخذ عروسة وقد غلفه الرضا والتسليم
وذهب الى بيته
يعلم الله حاله
وبعدما داروا على الاطباء
والشيوخ وغيرهم الكثير
ولم يجدوا لما حدث سببا
ولم يفهموا ما حل بهم
إلا أن أحد الصالحين
قد أكد أنها العين
وأن البنت ستظل على حالها
حتى يموت صاحب العين
ومرت الايام
والسنون
والصبر يغلب على حال البنت وزوجها
الى أن استيقظت البنت من نومها يوما
وأدركت أن ها
ها
ها
ها
قد عاد اليها بصرها
الله
الله
نعم لقد عاد
ففرحت بذلك فرحا شديدا
وقامت من فورها الى زوجها تبشره
ففرح لذلك أشد الفرح
وتوجهت الى الهاتف
تزف الخبر الى أمها حبيبتها
فرفعت سماعة الهاتف
وطلبت الرقم
وانتظرت من يرد عليها فلم يرد
من تنتظرها
الا ان صوتا غريبا قد اطل عليها
أين أمي أين هي ؟
وجاء إليها الخبر العجيب
إن أمك قد
قد
قد
توفاها الله
إنا لله وإنا إليه راجعون
ياالله
لقد بان واتضح
ان الام هي الوحيدة التي لم تصلي
وهي التي من دون أن تشعر قد
حسدت ابنتها برغم حبها لها !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malya.forumegypt.net
 
أمي حبيبتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ اﻷَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَليِمٌ) :: استراحة القصص-
انتقل الى: